الباحثة (منى الشميري) تحصل على درجة الماجستير بامتياز في كلية العلوم بجامعة صنعاء

0

صنعاء – خاص

حصلت الباحثة ( منى محمد هزاع قاسم الشميري) على درجة الماجستير بامتياز في قسم علوم الحياة كلية العلوم بجامعة صنعاء على بحثها الموسوم بـ”( تأثير البروبيوتك والبريبيوتك على الخصائص الفزيوكيميائية للزبادي الناتج من بعض أنواع الحليب)” وذلك خلال المناقشة العلنية التي تمت اليوم الخميس، بقاعة الحميدي في كلية العلوم بجامعة صنعاء.

وأشرف على المناقشة رئيس اللجنة الاستاذ الدكتور محمد فرحان الهلالي ومشاركة الدكتور طلال عبدالرزاق الكوري.

وتكونت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور سعيد منصر الغالبي استاذ الاحياء الدقيقة والاستاذ الدكتور عبدالباسط الغوري استاذ الطفيليات والمناعة المساعد جامعة عمران والأستاذ الدكتور محمد فرحان الهلالي استاذ الأحياء الدقيقة بجامعة صنعاء.

وأوضحت  الباحثة إلى أن التخصصات التطبيقية ، تحتاج إلى جهود كبيرة للنهوض به والعمل على تطويره.

وأشارت إلى أن الدراسة تهدف إلى معرفة تأثير الداعمات الحيوية (البروبيوتك) وبعض أنواع المعززات الغذائية (البريبيوتك) على الخواص الفزيوكيميائية للزبادي الحيوي والمنتج من بعض أنواع الحليب.وخلصت دراسة الباحثة الى مجموعة من التوصيات أهمها تشجيع صناعة الأغذية الوظيفية العلاجية والتي تحسن من الخواص الكيميائية والفيزيائية للمنتج وبالتالي تنعكس ايجابا على صحة الانسان

كما أوصت الدراسة  بضرورة  تشجيع استخدام حليب الماعز  لإنتاج الزبادي الحيوي نظرا لفوائده المتعددة خصوصا لمن يعانون من عدم القدرة على تحمل سكر اللاكتوز وكذا استخدام سلالة بكتيرية واحدة او اكثر لنفس النوع او اكثر من نوع بكتيري لنفس جنس البروبيوتك (الداعمات الحيوية) وينبغي في اختيارها  أن تكون لها القدرة على تقديم النتائج الصناعية المرجوة.

وأوصت الدراسة حث الشركات العامة والخاصة والعاملة في مجال صناعة الالبان على تعزيز انتجاها الحالي بالداعمات الحيوية واعداد برامج توعوية عن طريق وسائل الاعلام المختلفة بغرض ارشاد المستهلك بأهمية الحليب العلاجي.

وأوصت الدراسة بان تحظى على موافقة مصادقة الجهات المعنية فيما يتعلق بمقاييس  مواصفات الغذاء لاسيما انتاج الأغذية العلاجية كالزبادي الحيوي.

%d مدونون معجبون بهذه: