الجيش السوري يسيطر على المدرسة الجوية وكلية التسليح شمال حلب

أفاد وسائل اعلاية الأحد 4 سبتمبر/أيلول بأن الجيش السوري حرر مبنى المكتبة الثقافية ومبنى الثورة ويتمركز داخلهما ضمن المدرسة الفنية الجوية جنوب حلب.

وقالت المصادر إن الجيش بات يسيطر على المدرسة الفنية الجويية وكلية التسليح ويتقدم باتجاه كلية المدفعية وسط اشتباكات عنيفة مع المجموعات المسلحة، مشيرا إلى قصف مدفعية الجيش لكل من منطقة سوق الجبس ومشروع الـ 1070 شقة والراموسة إضافة إلى محور الكليات، التي تشهد اشتباكات عنيفة، في الجبهتين الجنوبية والجنوبية الغربية من حلب.

واستهدف الضربات الجوية للطيران الحربي السوري تحركات المجموعات المسلحة في حريتان والعويجة ومزارع الملاح شمال حلب ومستودعات خان طومان جنوبا، كما استهدف غرفة عمليات “جيش الفتح” (جبهة النصرة) في حي العامرية جنوب حلب، وفق المراسل.

من جهتها أكدت مصادر في المعارضة تمكن القوات الحكومية السورية من السيطرة على كلية التسليح بشكل شبه كامل بعد أكثر من شهر على خسارتها، عقب هجوم عنيف نفذته ترافقت مع اشتباكات عنيفة مع الجماعات المسلحة، مشيرة إلى محاولة تلك الجماعات استعادة السيطرة على كلية التسليح.

وأضافت المصادر أن الطيران الحربي استهدفت الجماعات المسلحة بأكثر من 40 غارة أماكن في منطقة الراموسة ومنطقة الكليات العسكرية ومحيطها وأماكن أخرى بجنوب مدينة حلب، مشيرة غلى وقوع قتلى في صفوف المسلحين.

مقتل امرأتين بقصف صاروخي على نبل والزهراء 

من جهة أخرى قتلت امرأتان وأصيب 8 من المدنيين صباح السبت بقصف المسلحين الأحياء السكنية في بلدتي نبل والزهراء بالريف الشمالي لحلب.

وصرح مصدر في قيادة شرطة حلب لوكالة “سانا” أن نبل والزهراء تعرضتا لسقوط قذائف صاروخية أطلقها مسلحون متحصنون في بلدة بيانون بريف حلب الشمالي، مشيرا إلى وقوع أضرار مادية بعدد من المنازل والممتلكات العامة والخاصة.

مصرع 5 من “الجيش الحر” بهجوم انتحاري

هذا ونقلت وكالة “نوفوستي” عن مصدر محلي تأكيده مقتل 5 من ما يسمى بـ “الجيش السوري الحر” إلى جانب عدد من المدنيين بهجوم انتحاري شنه تنظيم “داعش” على قرية الخلفتلي في ريف حلب الشمالي.

وقال المصدر إن “إرهابيا يقود دراجة نارية فجر نفسه في ساحة وسط قرية الخلفتلي” الواقعة تحت سيطرة عدة فصائل معارضة مسلحة، مؤكدا مقتل 5 من عناصر الجيش الحر، مشيرا غلى تعذر معرفة العدد الدقيق للقتلى والجرحى الآخرين في صفوف المدنيين.

الجيش السوري يتقدم بريف حماة الشمالي

وفي محافظة حماة ذكر مراسلنا أن الطيران الحربي شن غارات كثيفة على كل من طيبة الإمام واللطامنة وكفر زيتا وتلة الصياد بريف المحافظة الشمالي.          

من جانبهم أشار نشطاء إلى استمرار الاشتباكات العنيفة منذ ليل الجمعة، بين القوات الحكومية والجامعات المسلحة في محيط وأطراف بلدة قمحانة بريف حماة الشمالي الغربي، وسط قصف مكثف من قبل الجيش السوري، وتنفيذ طائرات حربية عدة غارات على مناطق الاشتباك.

وأكد النشطاء أن الجيش السوري تمكن من معاودة التقدم واستعادة السيطرة على نقاط خسرتها، بينما نفذت طائرات حربية صباح السبت، عدة غارات على منطقة الزوارة وعلى مناطق في بلدتي كفرزيتا واللطامنة، بريف حماة الشمالي.

المصدر: وكالات

%d مدونون معجبون بهذه: