الداخلية اليمنية تعقد لقاء تشاوري لجهاز المفتش العام وعدد من الإدارات الأمنية المختصة بالوزارة

صنعاء – عبدالرحمن واصل

ناقش لقاء تشاوري أمس بصنعاء برئاسة وزير الداخلية اللواء الركن جلال الرويشان، الحالة الأمنية في البلاد والدور الوطني لجهاز المفتش العام والإدارات الأمنية المختلفة في تعزيز وترسيخ دعائم الأمن والاستقرار.

وتطرق اللقاء بحضور المفتش العام اللواء عمر بن حليس ووكيل الوزارة لقطاع الموارد البشرية والمالية اللواء الدكتور محمد علي الشرفي، إلى الأوضاع العامة ودور اللجان في تعزيز الأمن والاستقرار.

وتناول اللقاء الذي ضم قيادات الإدارة العامة للبحث الجنائي وإدارة الأدلة الجنائية وإدارة الشرطة الدولية الانتربول والإدارة العامة لمكافحة المخدرات ومباحث الاموال العامة والإدارة العامة للرقابة والتفتيش ومباحث أمانة العاصمة ومحافظة صنعاء، الأوضاع المالية والتموينية والعلاقة مع المؤسسة الاقتصادية باعتبار وزارة الداخلية شريكا فيها بنسبة ٢٥ في المائة .

ولفت إلى أن هذه الإدارات تعد العمود الفقري في أداء الوزارة ونجاحها .. مشيدا بدور اللجان وتعاونها الكبير مع الأجهزة الأمنية والذي أسفر عن ضبط نسبة كبيرة من الجرائم ومرتكبيها وإحالتهم للقضاء.

وحث وزير الداخلية على مضاعفة الجهود لتعزيز الحالة الأمنية وإعادة الدور الكامل لأجهزة الشرطة في العمل على ضبط الجريمة وإحباطها قبل وقوعها وضبط مرتكبي الجرائم.

كما حثهم على مزيد من التنسيق والترابط بين مختلف الإدارات الأمنية المختصة والعمل على تعزيز الأداء العام وتجاوز الصعوبات التي تعترض سير العمل في ظل الظروف الحرجة التي تمر بها البلاد.

كما وجه اللواء الرويشان مختلف الأجهزة الأمنية بمزيد من التعاون والقرب من المواطن وسد الهوة التي حدثت خلال الفترة الماضية نتيجة استهداف الأجهزة الأمنية من قبل طيران العدوان الغاشم.

تخلل اللقاء نقاشات من قبل القيادات والضباط المشاركين، تطرقت إلى مختلف القضايا التي تسهم في تعزيز الأداء الأمني.

المصدر: الاتحادية نيوز

%d مدونون معجبون بهذه: