السجن لامرأة بلغت كذبا بوجود قنبلة في مطار فرنسي لعرقلة سفر عشيقة زوجها

حكم القضاء الفرنسي على امرأة بالسجن ستة أشهر لأنها تقف وراء انذار كاذب بوجود قنبلة في مطار جنيف لمنع عشيقة زوجها من السفر على ما ذكرت النيابة العامة في آنسي (وسط فرنسا الشرقي).

وقد قدمت هذه المرأة البالغة 41 عاما والام لأربعة اطفال، بلاغا كاذبا بوجود قنبلة مساء الثلاثاء 26 يوليو 2016. وقال المدعي العام في آنسي اريك مايو لوكالة فرانس برس “ارادت منع عشيقة زوجها من السفر في عطلة”.

وشدد النائب العام على ان الانذار الكاذب تسبب “بانتشار أمنى هائل بكلفة باهظة” واخلاء محطة الركاب في المطار وتمشيطها وتفتيش 13 ألف مسافر والاستعانة بعشرين حارس اضافي وتأخر طائرات.

وقد اتصلت شرطة المطار بالنيابة العامة في جنيف التي حددت الرقم الذي اجري منه الاتصال في آنسي في منطقة الالب الفرنسية قرب الحدود مع سويسرا والتي تبعد ساعة بالسيارة عن جنيف.

وقالت تيفين بارون محامية المرأة لصحيفة “لو دوفينيه ليبيريه” المحلية “نحن امام امرأة مجروحة متزوجة منذ 22 عاما تحدثت عن وجود قنبلة بسبب استيائها الشديد”. واكدت المحامية ان موكلتها تأسف لما حدث.

 

المصدر : وكالات

%d مدونون معجبون بهذه: