السمنة تسبب أمراضاً خطيرة

يؤدي الوزن الزائد إلى الإصابة بمجموعة من الأمراض في جميع أعضاء الإنسان والإخلال بعمل الهرمونات ما يتسبب في تطور مرض السرطان وامراض القلب والجلطة الدماغية وأمراض العظام.

أعلن ذلك الأطباء في مداخلاتهم في مؤتمر الجمعية الأوروبية لعلم جينات الإنسان الذي عقد مؤخرا في برشلونة.

وقالت الباحثة في طب الجزيئات من هلسنكي تارو توكياينن إن “النتائج التي حصلنا عليها تدل على أن السمنة تعد بالفعل مشكلة منظومية تصيب جسم الإنسان كله وتسبب عمليات التهاب منتظمة”.

توصلت الباحثة وزملاؤها إلى هذا الاستنتاج بفضل دراسة نادرة أجروها باستخدام قاعدة البيانات ” GTEx ” التي تضم معلومات عن نشاط الجينات في أنسجة الجسم كلها، ومن ضمنها دماغ الإنسان. وأجريت تلك التجربة على مخ 30 ألف رجل وامرأة تبرعوا بأجسامهم في سبيل خير العلم قبل أن يموتوا.

وكان ثلثا “المشاركين في التجربة” يعانون من السمنة فأتيحت للعلماء فرصة المقارنة بين جينومهم ومدى تجلي الجينات المختلفة في خلايا الجهاز الهضمي والقلب والرئتين وأنسجة الأعصاب.

وردت تلك المقارنة عن سؤال: لماذا يرافق السمنة عدد من الأمراض الخطيرة . ومن ضمنها السرطان وأمراض القلب والأوعية والجلطات الدماغية واعتلال العظام وغيره من أمراض العظام.

وينوي الأطباء في المستقبل المقارنة ما بين التغيرات التي اكتشفوها في عمل الجينات والمحدثة لتلك الطفرات في الحمض النووي التي تسبب السمنة والمشاكل المتعلقة بالأيض. وستسمح تلك المقارنة بالرد على سؤال ما إذا كانت السمنة تسبب تغييرات في عمل الجينات أو، على العكس، إذا كانت العيوب في عمل أعضاء الإنسان تؤدي إلى تطور السمنة.

المصدر: نوفوستي

%d مدونون معجبون بهذه: