الغرفة التجارية تنظم ندوة حول الحصار الاقتصادي على اليمن

 

13938424_10206718608384160_8549582398533777090_n

نظم الاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية والغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة بالتعاون مع المرصد الاقتصادي للدراسات والاستشارات اليوم بالعاصمة صنعاء ندوه حول “الحصار الاقتصادي على اليمن”.

وفي الندوة التي جاءت في إطار مبادرة تحييد الاقتصاد اليمني عن الحرب والصراعات أكد نائب رئيس الغرفة التجارية بأمانة العاصمة محمد صلاح أهمية الندوة لتمثل صرخة قوية تطالب دول العالم اجمالا بالتدخل السريع والمباشر والحاسم لوضع حد لهذه الوحشية وهذه المأساة الإنسانية المروعة .. مشيراً إلى أن القطاع الخاص تكبد خسائر كبيرة نتيجة العدوان والحرب الوحشية الظالمة والحصار الاقتصادي الجائر على أبناء الشعب اليمني جوا وبحرا وبرا.

من جانبه قال رئيس لجنة التجارة بالاتحاد العام للغرف التجارية الصناعية أمين أحمد قاسم أن اليمن على وشك أن يقع في كارثة إنسانية في حال أستمر العدوان والحصار المفروض على اليمن منذ أكثر من عام.

وأوضح أن المؤشرات السلبية تشير بقرب حلول كارثة إنسانية في اليمن إن لم يتم تداركها، وتنذر بأعباء جديدة على كاهل المجتمع الدولي وتمثل وصمة عار في رصيد العلاقات الإنسانية على كافة الأصعدة .

من جانب أخر أأشار الدكتور يحيى المتوكل رئيس المرصد الاقتصادي للدراسات والاستشارات إلى ان هناك سلبية وتجاهل كبيرين فيما يتعرض له اليمن من حصار اقتصادي تشمل الاجراءات التي تتخذ ضد الاقتصاد اليمني، مؤكدا أن الاقتصاد ليس عصب الحياة فحسب وإنما يمس حياة الناس بشكل رئيسي ويجب أن يحيد عن الصراعات.

وفي الندوة تم تقديم أربع أوراق عمل، تناولت الورقة الأولى التي قدمها كمال الخامري مفهوم الحصار الاقتصادي وأنواعه أثناء السلم والحرب والتطور التاريخي للحصار الاقتصادي وأهم أسباب فرضه.

وتناولت الورقة الثانية التي قدمها استاذ الاقتصاد بجامعة صنعاء الدكتور طه الفسيل ، بعنوان ” من الحصار الاقتصادي إلى الحرب الاقتصادية على اليمن ” الآثار الاقتصادية وأهمية البحوث السياسية والاقتصادية بشأن الحصار الاقتصادي.

بينما استعرضت الورقة الثالثة التي قدمها عامر أمين، نماذج من الحصار الاقتصادي في دول أخرى مثل “كوبا – النيبال – العراق – سوريا – السودان – ليبيا ” وأهداف الحصار وآثاره على تلك الدول وشعوبها.. مبينا أن الأمم المتحدة تلعب أحيانا دور المشارك في الحصار الاقتصادي على الدول .

فيما تناولت الورقة الرابعة التي قدمها حسام السعيدي أوجه التشابه والاختلاف بين الحصار الاقتصادي على غزه وبين الحصار الاقتصادي على اليمن من حيث الطبيعة والمبررات والآثار المترتبة على الحصار والمدة الزمنية والمساحة الجغرافية والأضرار والإغاثة والحضور الإعلامي ودور المنظمات المهتمة.

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: