انباء عن عودة التيار الكهربائي لمدينة الحديدة غدا السبت ظهرا

تناقلت وسائل اعلام محلية عن عودة التيار الكهربائي لمدينة الحديدة غرب اليمن غداً السبت وقت الظهيرة، بحسب مصدر مسؤول في في المؤسسة العامة الكهرباء بالحديدة.

ونقلت صحيفة الثورة التي تديرها جماعة انصار الله (الحوثية) على موقعها الالكتروني، عن مصدر مسؤول في المؤسسة العامة الكهرباء بالمحافظة أنه سوف تعود محطة كهرباء الحديدة ظهر يوم غد الى الخدمة .

و قالت تلك المصادر أن تفريغ شحنة ال7000 طن مازوت التي وصلت الى الحديدة سيبدأ خلال الساعات القليلة القادمة في محطة رأس كتيب و عقب ذلك سبجري تشغيل المحطة .

هذا و لا تزال هناك سفن عالقة في المحيط جراء التفتيش الدقيق الذي تقوم به قوات التحالف على محيط المياه الاقليمية اليمنية، وتحمل هذه السفن 30 ألف طن مازوت، وانه تم تفريغ الشحنة السابقة التي كانت تحمل 7000 طن، لكن بحسب مراقبون بأنه لم يصل الى المستوى المطلوب لحل مشكلة الكهرباء في مدينة الحديدة .

والجدير بالذكر أنه في احصائية رسمية صادرة عن مكتب الصحة في المحافظة أنه وصل عدد حالات الوفاة في مدينة الحديدة وضواحيها إلى 51 شخص، بسبب ارتفاع درجة الحرارة وانقطاع التيار الكهربائي عن المدينة، وغالبية حالات الوفيات من اصحاب الأمراض المزمنة لكبار السن مثل الضغط والسكري ومرضى الفشل الكلوي وغيرها.

وقد دشن عدد من الناشطين من ابناء المدينة حملة تحمل نداءات اغاثية عاجلة، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مستعرضين لصور صادمة لأطفال تعرضوا لأمراض جلدية نتيجة لارتفاع درجة الحرارة في المدينة، كما تم نشر صور لعدد من طلاب المدارس العراه وهم في الصف يخضعون للأمنتحانات الدراسية.

وناشد الناشطون الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وجميع المنظمات الانسانية الدولية، لإيجاد حلول للمأساة التي يمر بها المواطن اليمني في مدينة الحديدة وضواحيها، في ظل الأزمة التي تمر بها البلاد، والعمل على الزام اطراف الأزمة، لأيجاد حلول سريعة ومستعجلة  لإنقاذ سكان المدينة، في ظل استمرار تدهور الوضع الصحي، مما جعلها مدينة منكوبة، وبحاجة إلى اغاثة انسانية عاجلة.

وتشتهر مدينة الحديدة بارتفاع درجة الحرارة على مدار السنة، وتزداد درجة الحرارة مع دخول فصل الصيف، مع ارتفاع نسبة الرطوبة، مما يجعل أكثر من 3 مليون نسمة، معرضون للوفاة من المواطنين المصابين بالأمراض المزمنة، كمرضى القلب والضفط والسكر والمصابين بالفشل الكلوي. وانتشار الأمراض الجلدية التي تسببها ارتفاع درجة الحرارة.

المصدر: الاتحادية نيوز + الثورة نت

%d مدونون معجبون بهذه: