تحرير مناطق سهل نينوى بالكامل

أعلن الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله قائد عمليات نينوى الاثنين 28 نوفمبر/تشرين الثاني، تحرير مناطق سهل نينوى بالكامل.

وأضاف المسؤول العسكري في بيان أن “القوات الأمنية العراقية مستمرة في العمليات حتى تطهير جميع مناطق المحافظة، علما أن سهل نينوى منطقة واسعة تقع غرب مدينة الموصل، وتعتبر الموطن التاريخي لمسيحيي العراق حيث يقع العديد من مدنهم وقراهم.

من جهة أخرى أكد يارالله لـ “السومرية نيوز”، أن قطعات الفرقة المدرعة التاسعة حررت قرية الكصر ضمن محور الزاب شرق نهر دجلة، مشيرا إلى أن العلم العراقي رفع في القرية.

هذا وأعلنت مديرية إعلام الحشد الشعبي، تحرير قرية التركمانية الجنوبية الواقعة جنوب مدينة تلعفر.

وقالت المديرية إن تحرير القرية جاء على يد قوات الحشد بعد القضاء على مجموعة من عناصر “داعش” تابعة لما يسمى “كتيبة المهاجرين في ولاية نينوى”.

حظر تجوال مؤقت في سامراء بعد تسلل “داعش”

من جهة أخرى فرضت السلطات المحلية حظر تجوال استمر لساعات قليلة الاثنين بعد تسلل مجموعة مسلحين تابعين لتنظيم “داعش” إلى مدينة سامراء في محافظة صلاح الدين.

وأفاد مصدر أمني بأن القوات الأمنية تصدت للهجوم الذي شنه التنظيم وتمكنت من القضاء على جميع المتسللين إلى سامراء، وبينهم انتحاريان.

وأضاف المصدر أن الحادث أسفر أيضا مقتل وإصابة عدد من أفراد الشرطة (دون تحديد عددهم)، ومقتل أحد أفراد حماية الشيخ كامل عباس العضو في مجلس محافظة صلاح الدين.

المصدر: وكالات

%d مدونون معجبون بهذه: