تدشين الحملة الوطنية لدعم مرضى السرطان بالحديدة للعام 2017م


الاتحادية نيوز – الحديدة

دشنت الموسسة الوطنية لمكافحة السرطان بمحافظة الحديدة  اليوم الحملة الوطنية لدعم مرضى السرطان للعام 2017م واعلان التقرير السنوي للمؤسسة للعام الماضي.

وفي تدشين الحملة التي يأتي اقامتها تزامنا مع اليوم العالمي لمكافحة السرطان الذي يصادف الرابع من فبراير القى محافظ الحديدة حسن أحمد الهيج كلمة اشاد في مستهلها بدور المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان وما تقدمة من رعاية ودعم للحالات المرضية والتي تتطلب تعاون وتلاحم مجتمعي .

وأكد دعم السلطة المحلية لكافة انشطة المؤسسة ومن ضمنها اعتماد موازنه تشغيلية للفرع وتوفير الأدوية اللازمة والضرورية التي يحتاجها المرضى بمركز الأمل لمعالجة الاورام السرطانية التابع لفرع المؤسسة بالمحافظة.

فيما أستعرض مدير فرع المؤسسة بالمحافظة مجمل الانشطة والخدمات والمساعدات التي قدمتها المؤسسة لمرضى السرطان والحالات الوافدة اليها من عموم مديريات محافظة الحديدة والمحافظات المجاورة خلال العام الماضي وأبرز التحديات التي تواجهها المؤسسة في تنفيذ مهامها الانسانية والتى كان من ابرزها عدم شحة الامكانيات المادية وعدم توفر ميزانيه للفرع وارتفاع اسعار الأدوية بشكل مضاعف خلال الفترة السابقة في ظل العدوان الغاشم الذي تتعرض لها بلادنا والحصار الحائر الذي تفرضه دول تحالف العدوان السعودي الامريكي الذي بدوره ضاعف من اعباء المؤسسة وعجزها عن توفير الادوية وتدهور مستوى المعيشية لمعظم المواطنين ومن ضمنهم شريحة المرضى المصابين بالسرطان.

وأكد نور أن المؤسسة تبذل جهوداً جبارة لتقديم الخدمة للمرضى المستفيدين من خدماتها والذين بلغ عدد المصابين به بالمحافظة والمحافظات المجاوره حتى نهاية العام الماضي 4 ألاف و374 مريض ومريضة.

وأشار نور الى أن مأساة مرضى السرطان في المحافظة تتفاقم بشكل ملحوظ ونسب الاصابه به تتزايد يوما بعد يوم نتيجة الجهل والاهمال وانتشار المبيدات السامة دون رقابة بالاضافة الى التدخين وغياب  الوعي بأهمية الوقاية والكشف المبكر عن مرض السرطان تكاد تكون منعدمة لدى كثير من ابناء المجتمع لا سيما القاطنين في المناطق الريفية والنائية.

 وأكد أن مشكلة السرطان في اليمن  ليست مشكلة صحية فحسب بل هي مشكلة اجتماعية ونفسية واقتصادية اذا اصابت شخص جعلت كل اسرته تعاني ويلات ما حل به نظرا لتزايد نسبة الاصابة بالمرض وارتفاع تكاليفه.

واشاد بدور الداعمين واهل الخير وقيادة السلطة المحلية بالمحافظة العام الماضي والذي معه استطاعت المؤسسة ان تستمر في تقديم خدماتها للمرضى.

آملا  تقديم الدعم والمساندة للمؤسسة من قبل كافة الجهات الحكومية والخاصة ورجال الخير خاصة في ظل هذه الظروف الراهنة التي يشهدها الوطن ليتسنى لها القيام بواجبها على أكمل وجه وبحسب ما هو مخطط لها.

تخلل فعالية التدشين مؤتمر صحفي حضره عدد من ممثلو وسائل الاعلام المختلفة.

%d مدونون معجبون بهذه: