تدشين حملة “عيدنا أسعد بلا مسدسات خرز”بمشاركة منظمات مجتمع مدني وجهات حكومية

دشنت عدد من منظمات المجتمع المدني حملة ” عيدنا أسعد بلا مسدسات خرز ” الخميس، 8سبتمبر2016، بمقر منظمة سام للحقوق والتنمية، في العاصمة صنعاء.

وقد تشاركت في الحملة عدد من منظمات المجتمع المدني: مؤسسة وهج الحياة وموسسة كن انسان ، الموسسة العربية للاعلام والتوعيه المجتمعية وموسسة الطفل السعيد ، ومنظمة سام للحقوق والتنمية ، والمبادرات الشبابية. مبادرة سكاي شباب الهادفة إلى توعية المجتمع بالمخاطر الجسدية والنفسية والاجتماعية التي تنجم عن استخدام اﻻطفال لمسدسات الخرز وخاصة في ايام العيد والتي تودي الى اصابة العديد منهم وخاصة اصابات العيون وفقدان البصر .

وتحتوي الحملة على العديد من الفعاليات واﻻنشطة التوعوية و منها عبر وسائل الاعلام و خطباء المساجد والهادفة الى تحذير اولياء اﻻمور بمخاطر شراء مثل هذه اﻻلعاب على الطفل ومستقبله.

وقد تم افتتاح حفل التدشين بكلمة افتتاحية للاستاذة /ليلى لطف الثور رئيس منظمة سام للحقوق والتنمية والتي اكدت فيها على ضرورة ان نعمل جميعا على ايقاف بيع اﻻلعاب الخطيرة للأطفال ومنها مسدسات الخرز الذين قد تتسبب لهم هذه اﻻلعاب بعاهات مستديمة.

كما تخلل التدشين عدد من اوراق العمل منها لـ”مؤسسة كن انسان” ممثلة بالدكتورة انتصار عبدالسلام كرمان ، والمعالجة النفسية عبير الصنعاني ، والتي تم فيها شرح اﻻضرار النفسية والاجتماعية المرحلية والمستقبلية التي تصيب اﻻطفال نتيجة استخدام هذه الالعاب.

وبدوره قدم العقيد/احمد مذكور، ورقة عمل، عن اهمية قيام الجهات اﻻمنية، وخطباء المساجد، بدورهم في التوعية والتحذير لاولياء اﻻمور من اﻻيام السابقة للعيد، وذلك للحد من استخدامها والتحذير بمخاطرها.

ومن جهته أكد الاستاذ علي الدوة – رئيس مؤسسة وهج الحياة – على اهمية تفعيل دور المبادرات الشبابية في نجاح الحملة وانشطتها المختلفة.

كما استعرضت مؤسسة “الطفل السعيد” ممثلة بالأستاذة زينه ضيف الله، تجربة فردية ناجحة في مجال التخفيف من مسدسات الخرز تمت في عيد الفطر، ونشأة فكرة الحملة.

ومن جهته قدم الاستاذ محمد المطري – رئيس المؤسسة العربية للاعلام والتوعية المجتمعية – ورقة حول دور الاعلام في نجاح الحملة وتوسيع نطاقها لمختلف افراد المجتمع ودوره فيها. 

ووقال المطري في حديثه: انه يتوجب على الجميع التكاتف والعمل على منع هذه الالعاب من دخولها الى السوق او تداولها لما لها من اثار سلبيه وكارثيه على الفرد والمجتمع ، واشارت مبادرة سكاي شباب الى اهمية تفعيل دور الاطفال في الحملة لما له من دور كبير في نجاحها وتوسيع نطاقها وتعميق تأثيرها .

هذا وقد اثرى المشاركين في ورشة العمل من المنظمات المشاركة في الحملة، والحاضرون بالعديد من المقترحات البناءه، ومن جهتها اكدت اﻻستاذة القديرة رجاء المصعبي – احد المشاركين في الورشة – :على اهمية بدء الحملة باسرع وقت ممكن لمحاولة تلافي اصابات اﻻطفال خلال ايام العيد .

والجدير بالذكر، تواجد ومشاركة وحضور فاعل لجهات رسمية، ممثلة بمدير مكتب الشئون الاجتماعيه والعمل، وممثل عن وزارة الداخلية الجهة الرسمية المعنية بهذا الشأن، والعديد من المنظمات والشخصيات المهتمة بحقوق الطفل وسلامته والذين ابدوا استعدادهم التام للتعاون في انجاح الحملة.

المصدر: الاتحادية نيوز

%d مدونون معجبون بهذه: