تركيا تفصل 820 عسكريا على خلفية الإنقلاب

أعلنت وزراة الدفاع التركية الخميس 1 سبتمبر/أيلول فصل 820 عسكريا من القوات البحرية والبرية، في إطار التحقيقات الجارية بشأن محاولة الانقلاب، التي شهدتها البلاد في يوليو/ تموز الماضي.

وذكرت الوزارة، في بيان نشرته على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “توتير”، أن “820 عسكريا لدى قيادتي القوات البحرية والبرية، بينهم 648 مسجونا، جرى فصلهم من القوات المسلحة”.

وأوضح البيان، أن “إجراءات فصل أعضاء منظمة (فتح الله غولن) الإرهابية من صفوف الجيش، تجري بدقة كبيرة”.

ووفق معطيات رسمية، بلغ عدد العسكريين المفصولين على خلفية الانقلاب الفاشل، 4 آلاف و451 عسكريا، بينهم 151 جنرالا، بما في ذلك العدد الأخير الذي أعلنت عنه وزارة الدفاع الخميس.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز الماضي، محاولة انقلاب نفذتها عناصر محدودة من الجيش اتهمتها الحكومة بتبعيتها لمنظمة “فتح الله غولن”، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، حيث توجه المواطنون بحشود غفيرة تجاه البرلمان ورئاسة الأركان بالعاصمة، والمطار الدولي بمدينة إسطنبول، ومديريات الأمن في عدد من المدن، ما أجبر آليات عسكرية كانت تنتشر حولها على الانسحاب، وساهم بشكل كبير في إفشال المخطط الإنقلابي.

ويقيم غولن في الولايات المتحدة منذ عام 1999، وتطالب تركيا بتسليمه، من أجل المثول أمام العدالة.

المصدر: الأناضول

%d مدونون معجبون بهذه: