تركيا: مقتل 42 وإصابة 239 من بينهم 9 عرب بتفجيرات مطار أتاتورك

قتل 42 شخصا وأصيب 239 آخرون، الثلاثاء 28 يونيو/حزيران، بتفجيرات مطار أتاتورك في إسطنبول.

وأوضحت وسائل إعلام محلية أن القتلى الأجانب هم 5 سعوديين وعراقيان وتونسي وأردني وإيراني وأوزبكستاني وأوكراني وصيني.

ونقلت وكالة “وفا” الفلسطينية عن مسؤول الإعلام في وزارة الخارجية الفلسطينية وائل البطريخي أن سفير فلسطين لدى تركيا فائد مصطفى أكد خلال اتصال هاتفي جري بينهما صباح الأربعاء، صحة الأنباء التي تحدثت عن وفاة الفلسطينية نسرين هاشم شفيع حماد، وإصابة نحو 7 آخرين في التفجيرات الإرهابية.

وكانت المعطيات الرسمية قد أشارت في وقت سابق إلى مقتل 36 شخصا، وإصابة 147 آخرين.

وأكد بيان صادر عن محافظة إسطنبول مقتل 10 أجانب و3 أشخاص يحملون الجنسية المزدوجة.

وأفادت تقارير إعلامية سابقا بمقتل أوكرانية وإيراني، وإصابة 7 سعوديين و5 إيرانيين وقرغيزي وروسي وأوكراني، في التفجيرات الإرهابية أمام وداخل مطار أتاتورك في مدينة إسطنبول التركية.

في غضون ذلك، قال السفير السعودي لدى تركيا عادل مرداد: “إن 6 سعوديين توفوا وأصيب 27 آخرون، في التفجيرات التي استهدفت مطار أتاتورك الدولي بمدينة اسطنبول”.

وأضاف: “تلقت القنصلية العامة للمملكة بلاغات حول 5 حالات في عداد المفقودين”.

وأوضحت القنصلية في بيان لها أنها تلقت بيانات السلطات التركية المختصة حول السعوديين المتوفين والمصابين، مشيرة إلى أنها سخرت كافة إمكاناتها لمساعدة المواطنين المتضررين من التفجيرات، لافتة إلى أن مكتب الخطوط السعودية أبدى استعداده لتسهيل نقل المصابين والجثامين إلى المملكة.

ونشرت وزارة الخارجية الأوكرانية عبر صفحتها الرسمية في موقع “فيسبوك” الأربعاء 29 يونيو/حزيران،: “بحسب المعطيات المدققة، لقيت مواطنة أوكرانية مصرعها نتيجة العمل الإرهابي في مطار إسطنبول وأصيب أوكراني بشظايا في رجله”.

وذكرت وكالة “إيسنا” الإيرانية نقلا عن نائب وزير الخارجية الإيراني حسن قشقاوي بأن مقتل إيراني وإصابة 5 آخرون بجروح نتيجة التفجيرات في مطار أتاتورك، مشيرا إلى أن حالة أحد الجرحى خطيرة.

من جانبه دان وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف بحزم الهجوم الإرهابي في إسطنبول، وكتب في حسابه على موقع “تويتر”: ” الإرهاب يمثل تهديدا خطرا على العالم بأكمله”، داعيا إلى مواجهة هذا الشر بشكل مشترك.

من جهة أخرى أفاد مصدر في السفارة السعودية في أنقرة بأن 7 سعوديين أصيبوا بجروح في مطار أتاتورك، موضحا أن حالتهم ليس خطيرة.

وقال مصدر في البعثة الدبلوماسية الروسية إن حالة المواطن الروسي المصاب نتيجة الهجوم في المطار مستقرة، مؤكدا أن السفارة الروسية على اتصال به.

وكانت القنصلية العامة الروسية في إسطنبول قد ذكرت في وقت سابق أن المواطن الروسي ألكسندر لوبنين أصيب بشظايا في رجله ونقل إلى المستشفى للعلاج.

وأشارت وزارة الخارجية القرغيزية بدورها إلى أن اثنين من مواطنيها أصيبا بجروح في مطار أتاتورك، مضيفة أن موظفين من القنصلية العامة القرغيزية في تركيا يقومون بالتأكد من هذه المعلومات.

وذكرت قناة “NTV” نقلا عن إحصاءات مكتب الطب الشرعي في وقت سابق أن السلطات التركية تمكنت من التعرف على هوية 27 من أصل 36 قتيلا نتيجة الهجوم الإرهابي في مطار أتاتورك، موضحة أن 26 من القتلى أتراك.

وتسلم ذوو 13 ضحية في االهجوم الإرهابي جثامينهم، كما أيجرى خبراء طب شرعي فحصا لجثث الانتحاريين الـ3.

المصدر: وكالات

%d مدونون معجبون بهذه: