توجيه الشكر إلى القاتل! ,, كتب/حسين الوادعي

الاتحادية نيوز – كتابات                                   كتب/حسين الوادعي

هل ما أقرؤه منذ أعلن التحالف مسؤوليته عن استهداف صالة العزاء صحيح؟

وأن هناك من يوجه الشكر للقاتل لأنه اعترف بجريمته!
أي انحطاط تقودنا اليه هذه الحرب وكهنتها من الصحفيين والحقوقيين والسياسيين.

في بداية الحرب حولوا الحرب الى مجرد “خطأ”. وأصبح الاعتذار عن الجريمة كافيا لخروج المجرم طاهرا نقيا كما ولدته أمه.

الآن يتحول المجرم الى بطل شجاع لمجرد أنه اعترف بجريمته. وبدلا من المطالبة بمحاكمته ها هي رسائل ومنشورات الشكر تنهال على القاتل الشهم الذي قتل ولم ينكر!

هل ما قرأته صحيح وأن من بين بني البشر (ومن جنس homo sapeins الذي استغرق 5 ملايين عام لينتقل من مرحلة الوحش البدائي الى الانسان العاقل) لا زال منهم من يجد نفسه ملزما بتوجيه الشكر إلى القاتل؟

هنيئا لكل القتلة والسفاحين قي عصر الانحطاط الجديد.

كل جرائمكم ممسوحة سلفا فكل ما تحتاجونه بعد كل جريمة هو منديل لمسح الدم وموقع الكتروني للاعتراف بها، ومجموعة مشوهة العقل والضمير لتوجه لكم الشكر والعرفان بعد كل جريمة واعتراف.

 

*ملاحظة:( الكتابات والمواضيع المنشورة في الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع وانما تعبر عن رأي كاتبها )

%d مدونون معجبون بهذه: