ثالث براءة اختراع يحصل عليها العالم يمني “مروان ذمرين” في أبحاث وصناعة الطاقة الشمسية

حصل العالم اليمني في مجال الطاقة الشمسية الدكتور/ مروان ذمرين، على براءة اختراع جديدة في مجال الفيزياء لتطويره صناعة خلايا شمسية من بلورات الجرمانيوم -سيليكون على سطح السليكون.

ويعتبر هذا الاختراع اقل عيوب مقارنة بالإنتاج السابق لخلايا منتجة بطريقة التبخير من غازات اشباه الموصلات (جاليوم أرسنايد وأنديوم فوسفور) على سطح السيلكون التي كانت تشوبها عيوب كثيرة بسبب اختلاف البعد البلوري .

ويذكر ان الخلايا الشمسية اغلبها مصنوعة من بلورات السليكون لكن كفاءتها الصناعية لم تكن تتجاوز ال ٢٣٪ و ٢٦٪ معمليا. بينما الطريقة التي طورها الدكتور ذمرين ستصل كفاءتها إلى ٣٠٪ حيث ستتيح مجالا أوسع لدمج الخلايا الشمسية التي كانت حكرا على استخدامات الفضاء مع خلايا السليكون منخفضة الكلفة .

والجدير ذكره أن الدكتور مروان ذمرين يعمل عضو جمعية علماء ما بعد الدكتوراه في اليابان وهو حالياً رئيس وحدة ابحاث الطاقة الشمسية في شركة “تويو للألمنيوم”، واحدة من الشركات اليابانية العملاقة، وقد حصل بالسابق على ثلاث براءات اختراع سابقة مسجلة في ذات المجال.

والدكتور المروان من مواليد مدينة “تعز” اليمنية من منطقة جبل صبر تحديداً، ويجيد  اللغات الأنجليزية واليابانية ولغته الأم العربية، ويعتبر من أبرز النماذج اليمنية التي شرفت بلدها بالرغم من الازمات والحروب التي تدمر صورتها الجميلة بأعين الآخرين.

المصدر: الاتحادية نيوز

%d مدونون معجبون بهذه: