حزب يميني متطرف يدعو لتنظيم استفتاء حول خروج سلوفاكيا من الاتحاد الأوروبي

أعلن الحزب سلوفاكي اليميني المتطرف “سلوفاكيا الخاصة بنا” الممثل في البرلمان أنه سيطلق حملة جمع تواقيع لتنظيم استفتاء حول خروج سلوفاكيا من الاتحاد الأوروبي غداة قرار البريطانيين مغادرة التكتل.

وقال ماريان كوتليبا رئيس الحزب القومي المتشدد على صفحته على فيسبوك “لقد آن الأوان لكي تغادر سلوفاكيا أيضا سفينة التايتانيك التي توشك على الغرق”.

وأضاف “فلنبدأ أيضا اعتبارا من الاثنين 27 حزيران ـ يونيو 2016، بتحقيق وعدنا الانتخابي وسنجمع تواقيع من أجل تنظيم استفتاء حول خروج سلوفاكيا من الاتحاد الأوروبي”.

وكانت سلوفاكيا التي سلوفاكيا التي تعد 5,4 ملايين نسمة قد انضمت إلى الاتحاد الأوروبي في العام 2004، وإلى منطقة اليورو بعد خمسة أعوام، وستتولى اعتبارا من 1 تموز ـ يوليو الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.

وخلال الانتخابات البرلمانية التي جرت في آذار ـ مارس حقق حزب “سلوفاكيا الخاصة بنا” تقدما بفوزه بـ 14 مقعدا من أصل 150 في البرلمان الوطني الذي يهيمن عليه الوسط -اليسار الحاكم.

وعرف رئيس الحزب كوتليبا بخطابه العنصري وخصوصا ضد أقلية غجر الرومان والمسيرات التي ينظمها حيث يرتدي الناشطون في حزبه ملابس سوداء تذكر بالفاشيين في الثلاثينيات أو الأربعينيات.

المصدر: وكالات

%d مدونون معجبون بهذه: