دمشق: لم يعرض أي مشروع دستور علينا

نفت رئاسة الجمهورية في سوريا الجمعة 27 مايو/أيار عرض أي مسودة دستور على القيادة السورية مؤكدة عدم صحة ما تداولته وسائل الإعلام مؤخرا.

وأعلنت الرئاسة السورية في صفحتها على الفيسبوك أنه خلال اليومين الماضيين وردت أسئلة كثيرة حول ما تتداوله بعض وسائل الإعلام عن مسودات لدستور سوري جديد تم عرضه على دمشق، و”تعديلات سورية” على هذا ‏الدستور، وترافق ذلك مع أحاديث وتحليلات في الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي.

وأكدت الرئاسة أنه لم تعرض أي مسودة دستور على دمشق، وكل ما تناقلته وسائل الإعلام بهذا الشأن عار عن الصحة، وأن أي دستور جديد لسوريا مستقبلا سيكون سوريا فقط يناقشه ويتفق عليه السوريون فيما بينهم حصرا ويطرح بعدها على الاستفتاء وكل ما عدا ذلك لا قيمة ولا معنى له.

وكان مصدر روسي نفى الخميس تقديم أي مشروع دستور لسوريا، مشيرا إلى أن ما تداولته وسائل الإعلام على أنه مشروع دستور سوري جديد مقدم من روسيا ما هو إلا وثيقة صادرة عن مركز كارتر.

وقال المصدر لوكالة “سبوتنيك” إن “الوثيقة الدستورية الجديدة هي عبارة عن ورقة قدمتها المعارضة وأمريكا لنقل معظم صلاحيات رئيس الجمهورية إلى الحكومة الانتقالية”.

وكان عدد من وسائل الإعلام تحدث عن “تسريبات” لمشروع دستور لسوريا تعمل روسيا على إعداده.

المصدر: سانا

%d مدونون معجبون بهذه: