“سفراء اسفير” تختتم برنامجها التدريبي الأول بالحديدة في المعايير الدنيا للإستجابة الإنسانية الطارئة

اختتمت منظمة سفراء اسفير، اليوم الخميس 12 يناير 2017، برنامجها التدريبي الأول في مدينة الحديدة،   بإكتساب مهارات العمل الانساني وفق المعايير الدنيا للإستجابة الإنسانية الطارئة. بالشراكة مع مؤسسة محطة سلام.

وشارك بالبرنامج التدريبي أكثر من 60 متدرب ومتدربة، والذي استمر لفترة اربعة أيام تدريبية، تعرف فيها المتدربون على أهم المعايير في مجال الإستجابة الطارئة، وفق نهج الميثاق الإنساني الدولي “اسفير”.

وقال الأخ/ محمد المطري، المدير التنفيذي لمنظمة سفراء اسفير ، لـ الاتحادية نيوز: “ان هذا البرنامج يأتي ضمن سلسلة من الدورات التدريبية التي ستقوم بتنفيذها المنظمة في مدينة الحديدة ومديرياتها، أسوة بالمحافظات التي تم تدريب عدد من ابناءها على الإعمال الإغاثية ضمن المعايير الدنيا للإستجابة الطارئة”.

وأضاف المطري، “بأن “سفرا اسفير” ستنفذ سلسلة من الدورات لجميع الجهات العاملة بمجال الاغاثة والاعمال الانسانية والخيرية والمساهمة في تقييم اداء العاملين ضمن الحملات الإنسانية في كل المجالات الإغاثية”.

ومن جهتها قالت الأخت/ منى الحسام – المدير التنفيذي لمؤسسة محطة سلام – أننا من خلال تنفيذنا لهذا البرنامج التدريبي الذي تقدمه منظمة سفراء اسفير لأبناء مدينة الحديدة، نأمل بتحقيق الاهداف الإنسانية التي تقوم عليها المؤسسة لما فيها خدمة أبناء هذه المدينة المسالمة، مشيره إلى الأهمية الإنسانية الذي يحتويه هذا البرنامج.

ومن جانبها اوصحت مدربة الدورة الأخت/ منيرة العيدروس، على أهمية هذا البرنامج التي تناول “اكتساب مهارات العمل الانساني وفق معايير الاستجابة الإنسانية الطارئة”، من أجل ضمان نحقيق مكاسب مجتمعية مستدامة من الحملات الإغاثية التي تقدمها المنظمات الإنسانية سواء الدولية أو المحلية.

وخلال حفل الإختتام وزعت شهائد مشاركة في البرنامج للمتدربين، والتي حملت اعتماد منظمة “سفراء اسفير” التي تنفذ مشروع “اسفير” الدولي في المعايير الدنيا للإستجابة الإنسانية الطارئة في كل انحاء المدن اليمنية.

وشارك في البرنامج عدد من اعضاء المؤسسات الإنسانية ومنظمات المجتمع المدني والمهتمين بهذا المجال بمدينة الحديدة.

والجدير ذكره انه تم تقديم شهادة شكر وامتنان للرعاة الإعلاميين للبرامج التدريبية الذي تنفذها منظمة “سفراء اسفير”، ممتثلين بإدارة تحرير جريدة الاتحادية نيوز الإلكترونية، والمؤسسة العربية للإعلام والتوعية المجتمعية.

المصدر: الاتحادية نيوز

%d مدونون معجبون بهذه: