عدن: عشرات القتلى والجرحى بهجمات ارهابية امام منزل اللواء الصبيحي

سقط 41 قتيلا على الاقل، وعشرات الجرحى بتفجير انتحاري استهدف تجمعا لطالبي التجنيد في مدينة عدن جنوبي غرب اليمن، حسب ما أفادت مصادر حكومية لـ”الاتحادية نيوز .

المصادر قالت ان انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسة في مركز لاستقبال مجندين مستجدين امام منزل قائد معسكر اللواء 39 مدرع العميد عبد الله الصبيحي في خور مكسر شرقي مدينة عدن، مخلفا 36 قتيلا على الاقل ونحو 100 جريح، حسب حصيلة اولية مرشحة للارتفاع.

كما استهدف تفجيرا متزامنا بعبوة ناسفة بوابة معسكر اللواء 39 مدرع القريب من المكان، غير انه لم يسفر عن سقوط ضحايا، حسب ما افاد شهود عيان وسكان محليون.

تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” سارع الى تبنى الهجومين، وجاء في بيان منسوب للتنظيم الجهادي على مواقع التواصل الاجتماعي ان منفذ الهجوم الانتحاري، المكنى” ابوعلي العدني” فجر حزامه الناسف وسط “جمع من جنود الردة”، حاصدا منهم اكثر من ثلاثين قتيلا وعشرات المصابين، حد تعبير البيان.

ويأتي الهجوم الجديد بعد نحو اسبوع من سلسلة تفجيرات انتحارية بسيارات مفخخة استهدفت مقرات عسكرية، في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت شرقي البلاد، واوقعت عشرات القتلى والجرحى بينهم مدنيون.

ومنذ استعادة مدينة عدن ، من الحوثيين وقوات الرئيس السابق، بدعم من تحالف عسكري تقوده السعودية منتصف العام الماضي ، شهدت المدينة الجنوبية التي اعلنتها الحكومة عاصمة مؤقتة للبلاد سلسلة هجمات بسيارات مفخخة، كانت اكثرها دموية تلك التي ضربت مقرات لرئيس الحكومة السابق خالد بحاح، وقوات التحالف، وحواجز امنية بالقرب، وفي محيط قصر معاشيق الرئاسي.

المصدر: الاتحادية نيوز

 

%d مدونون معجبون بهذه: