لقاء قبلي بصنعاء يطالب بالإفراج عن العميد العوامي

13293229_10206257113407074_738730310_n

دان اللقاء القبلي الموسع لمشايخ بني الحارث وعقال وأعيان ووجهاء وأبناء قبائل محافظة حجة، وقيادات عسكرية وأمنية عليا حادثة الإختطاف والإخفاء القسري للعميد ركن/ محمد على هاشم العوامي (مدير دائرة الامداد والتموين العسكري).
وأوضح اللقاء الموسع الذي عقد اليوم في ساحة الروضة بصنعاء أنه وبعد متابعة مضنية لجميع الجهات الرسمية والقضاء العسكري والنيابة العسكرية لم يتم التوصل إلى معرفة مصير المختطف منذ الرابع من مايو الجاري وحتى اللحظة.
وأكد اللقاء إدانته وإستنكاره لعملية الخطف والاخفاء القسري الذي تعرض له القائد العسكري العوامي بطريقة غير مسؤولة وغير لائقة من شارع الخمسين وسط العاصمة صنعاء، من قبل القيادي الحوثي أبو علي الحاكم وإقتياده إلى مكان مجهول وإخفاءه، معتبرين ذلك خرقا سافرا للحق في الحماية القانونية لأي شخص.
وطالب اللقاء بالأفراج الفوري والعاجل عن العوامي، وكذا بالتدخل العاجل لحماية الحريات والحقوق، وفتح تحقيق بشأن الظروف والملابسات التي صاحبت اختطاف واخفاء هذا القائد وحماية حقوقه المنصوص عليها في الشريعة الاسلامية والدستورية والقانون اليمني واحترام الاجراءات القانونية عند التعامل مع القادة العسكريين الذين يقدمون حياتهم فداء للوطن ولحماية مقدراته العامة والخاصة.
وطالب اللقاء أيضاً في بيان حصل الموقع على نسخة منه بالافراج عن كل من: امين الثلاياء -ابراهيم عبد الله الحرازي – ابراهيم محمد صالح الشدادي -عبدالسلام محمد صالح الشدادي-طه الخياطي -أحمد الشجره -نصر الحمري- أحمد محمد على المحروقي – محمد سعيدان .
وحمل اللجنة الامنية العليا وما يعرف باللجنة الثورية العليا وقيادة وزارة الدفاع المسؤولية الكاملة عن الإفراج الفوري عن العميد ركن/ محمد العوامي وضبط الجناة المتسببين في إخفائه قسراً.
%d مدونون معجبون بهذه: