محادثات السلام اليمنية تنتظر دفعة قوية من “الدوحة”

لليوم الخامس على التوالي، مايزال الوفد الحكومي المفاوض في الكويت، متمسكا بتعليق مشاركته في محادثات السلام المباشرة مع الحوثيين وحلفائهم في حزب المؤتمر الشعبي.

الوفد الحكومي، أكد مع ذلك بقاءه في الكويت، الى حين ابلاغه رسميا بفشل المساعي الدولية في الزام حلفاء صنعاء، بمرجعيات العملية السياسية وشرعية الرئيس عبدربه منصور هادي.

 وفشلت جهود دبلوماسية، وضغوط دولية واسعة، في اعادة الاطراف المتحاورة الى طاولة المحادثات المتعثرة، وسط تصعيد ميداني، واستئناف للضربات الجوية والهجمات الصاروخية عبر الحدود، غير ان مصادر سياسية تعول على وساطة قطرية خلال زيارة بدأها اليوم السبت، الى الدوحة الرئيس عبدربه منصور هادي، رفقة وزير خارجيته، رئيس الوفد الحكومي المفاوض عبدالملك المخلافي .

واجلت مغادرة وزير الخارجية رئيس الفريق الحكومي المفاوض، عبدالملك المخلافي العاصمة الكويتية الى الدوحة، التوقعات بانفراج وشيك خلال الساعات المقبلة، في مسار المحادثات المتعثرة.

وكان وفد الحكومة اعلن الثلاثاء، تعليق مشاركته في المفاوضات، مشترطا موافقة من وصفهم ب”الانقلابيين” على ست نقاط رئيسة، بينها المرجعيات الثلاث للمحادثات، فضلا عن تجنب الخوض في اي نقاش حول الشرعية القائمة المعترف بها دوليا.

وعلى مدار الايام الاخيرة، جرت اتصالات دبلوماسية مكثفة، قادها أمير دولة الكويت صباح الأحمد الصباح، وسفراء الدول 18 الراعية للعملية السياسية في اليمن، في محاولة لانقاذ محادثات السلام التي يعول عليها صياغة خارطة طريق لايقاف الحرب واعادة البلاد الى المسار الانتقالي.

وقالت مصادر دبلوماسية، ان سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الامن الدولي حذروا طرفي المحادثات “من مخاطر انهيار اقتصادي يهدد البلاد، وطالبوا بتجاوز الخلافات، من أجل التوصل لحل سياسي، وتجنيب اليمن المزيد من الخسائر البشرية والمادية”.

المبعوث الاممي الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد، الذي يواصل لقاءات منفصلة مع وفد الحكومة والحوثيين وحلفائهم ،قال ان المساعي والجهود لاتزال مستمرة للتوصل الى اتفاق سياسي شامل.

وفي سياق الجهود الدبلوماسية لانقاذ فرص السلام، التقى السفير الروسي لدى اليمن فلاديمير ديدوشكين اليوم بصنعاء، رئيس اللجنة الثورية العليا التابعة للحوثيين محمد الحوثي، ليعرب عن تطلع بلاده “الى تحقيق السلام وعودة الحياة إلى طبيعتها في اليمن”.

المصدر: الاتحادية نيوز + وكالات

%d مدونون معجبون بهذه: