مدير مركز صوت الحياة : الانفجارت ساهمت في تزايد حالات ضعفاء السمع ويؤكد لدينا خدمات مجانية في شهر رمضان

أوضح المهندس محمد الشامي مدير عام مركز صوت الحياة للسمعيات الطبية والوكيل لوكالة عالمية في سويسري وأول شركه في العالم أن مركزه سيهدف إلى خدمة المجتمع في شهر رمضان المبارك بأسعار خدمية مميزة تستهدف العديد من الفئات ومن بين تلك الفئات سيتم تقديم خدمات مجانية ونوعية تستهدف العاجزين عن دفع قيمة السماعات وضعاف السمع.

وقال الشامي ـ في تصريحات صحفية ـ  أن الانفجارات والحرب على اليمن جعل من الحالات المرضية بضعف السمع تتزايد بنسبة كبيرة .. مشيراً إلى أنه ورغم تزايد حالات ضعفاء السمع إلا أن مركز صوت الحياة ركز على ثبات الأسعار وعدم تغييرها أو انتهاز فرصة تزايد الحالات بسبب هجمات العدوان والانفجارات.. وأكد أسعار السماعات ثابتة من قبل الشركة الأم في سويسرا، لكن مشاكل النقل وصعوبات التوصيل تجعل ثمن السماعة يتضاعف مرة ونصف.

واضاف الشامي :” اننا نحاول السعي والعمل لتقديم مساعدات مجانية للحالات التي لا تستطيع الدفع وتتكفل وتساهم في قيمة المنتجات منظمات خيريه  تدعم هذه الفئات سنوياً.

وقال أيضاً أن الحمى لدى الأطفال تساهم في ضعف السمع لديهم بفعل تلف أو تضرر عصب السمع بسبب الحمى لديهم

ومع تركيب السماعات يساعد الطفل على السمع . داعياً كافة الأمهات بعدم إهمال اطفالهم وقت ارتفاع درجة حرارة الجسم والانتباه لهم لان ذلك قد يؤثر على السمع.

قال المهندس صادق الشامي مدير عام مركز صوت الحياة للسمعيات ان العراقيل التي يواجهها القطاع الطبي في اليمن كثيرة يتمثل أهمها في صعوبة استيراد الأدوية والأجهزة المستلزمات الطبية .

وأوضح الشامي أن استيراد السماعات يواجه صعوبة بالغة جدا، بسبب ظروف الحصار على اليمن، بحيث يتم نقلها من سويسرا جواً إلى الأردن وثم السعودية، وبراً من السعودية حتى تصل إلى اليمن، فيما كانت السماعات في السابق تصل خلال أسبوع من تاريخ الطلب.

المصدر: الاتحادية نيوز

%d مدونون معجبون بهذه: