مصدر يكشف عن توقيف رواتب نحو 200 من موظفي وزارة الاوقاف

كشف مصدر بوزارة الأوقاف والإرشاد عن توقيف رواتب نحو 200 من موظفي الوزارة بمختلف مكاتبها وقطاعاتها بدون أي مبرر ودون أي انذار سابق.

وأكد المصدر ان الموظفين فوجئوا اثناء مراجعة البريد لاستلام رواتبهم بعدم تنزل رواتبهم لحساباتهم البريديه، وبعد مراجعة الإدارات المختصة بالوزارة، أفادت انها وقفت رواتب غير الملتزمين بالبصمة.

واستنكر  المصدر القيام بهذا الاجراء غير القانوني والذي يمس رواتب الموظفين التي تمثل العائل الوحيد لاسرهم في ظل الأوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد وخصوصا مع قدوم شهر رمضان.

وأشار المصدر الى ان هذا الاجراء يتزامن مع عودة الوكيل السابق في الوزارة منير دبوان والذي تم عزله وتوقيفه نتيجة اعمال نهب واختلاس وبتهم تتعلق بمناصرة العدوان السعودي على اليمن.

ولم يستبعد المصدر ان يكون توقيف رواتب الموظفين في اطار الخطوات الانتقامية التي يسعى دبوان وشلته لتنفيذها بحق الموظفين البسطاء، الصامدين في أعمالهم منذ بدء العدوان على اليمن.

وحمل المصدر الإدارة العامة للموارد البشرية ممثلة بالمدير العام ابوبكر المعلمي ونائبه محمد صالح ، مسئولية تنفيذ أي إجراءات انتقامية بحق الموظفين ولا تخدم الى من وصفهم بمناصري العدوان ومرتزقته. على حد قوله.

واستنكر المصدر القيام بتوقيف ر واتب الموظفين الملتزمين باعمالهم ، في وقت تدفع فيه رواتب عدد من الموظفين المناصرين للعدوان والمنقطعين عن أعمالهم منذ فترة طويلة والمتواجدين في عدد من العواصم العربية والأجنبية.

وناشد المصدر نائب وزير الأوقاف الأستاذ فؤاد ناجي التدخل لسرعة اطلاق رواتب الموظفين خاصة مع قرب حلول شهر رمضان المبارك.

المصدر: الاتحادية نيوز

%d مدونون معجبون بهذه: