مقتل مدني خلال هجوم على مطار عدن

قتل مدني الاثنين في اشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحين هاجموا مطار عدن في جنوب اليمن، بحسب ما افاد مصدر امني.

واوضح المصدر ان زهاء عشرين مسلحا حاولوا فجر الاثنين اقتحام المطار للمطالبة بالافراج عن جهادي “غربي” اوقف نهاية ايار/مايو.

واضاف ان اشتباكات دامت لنحو ساعة ونصف الساعة، اندلعت عند مدخل المطار بين القوات الامنية والمسلحين، ما ادى لمقتل مدني برصاصة طائشة.

واشار المصدر الى المسلحين كانوا بزعامة احد اقارب جهادي غربي، كان من ضمن سبعة يشتبه بانتمائهم الى تنظيم الدولة الاسلامية، اوقفتهم القوات الحكومية في 28 ايار/مايو الماضي.

وكانت القوات الحكومية المدعومة من التحالف بقيادة السعودية، طردت في تموز/يوليو الماضي من عدن واربع محافظات جنوبية اخرى، الحوثيين وحلفائهم الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

الا ان عدن التي اعلنها الرئيس عبد ربه منصور هادي عاصمة موقتة بعد سقوط صنعاء بيد المتمردين في ايلول/سبتمبر 2014، شهدت منذ استعادة السيطرة عليها، تناميا في نفوذ الجماعات المسلحة وبينها تنظيمات جهادية كالقاعدة وتنظيم الدولة الاسلامية.

وافادت التنظيمات الجهادية من النزاع بين القوات الحكومية والمتمردين لتعزيز نفوذها في جنوب البلاد.

وفي الاشهر القليلة الماضية، بدأ التحالف بقيادة السعودية بتوفير دعم مباشر للقوات الحكومية ضد الجهاديين، خصوصا في معاقلهم بعدن. كما شاركت قوات سعودية واماراتية خاصة، وعدد من الجنود الاميركيين، في دعم عمليات القوات الحكومية لطرد عناصر تنظيم القاعدة من مناطق في ساحل محافظة حضرموت (جنوب شرق) في نيسان/ابريل الماضي.

المصدر: الاتحادية نيوز

%d مدونون معجبون بهذه: