مقتل مواطنة سعودية وجرح آخرين في قصف على جنوب المملكة

ذكر الدفاع المدني السعودي الأحد 4 سبتمبر/أيلول أن امرأة سعودية قتلت وأصيب رجل وابنه في قصف من اليمن طال مناطق جنوبي المملكة.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث باسم الدفاع المدني في منطقة جازان الرائد يحيى بن عبدالله القحطاني قوله،: “فرق الدفاع المدني تلقت بلاغا عن سقوط مقذوف عسكري من داخل الأراضي اليمنية في محافظة الطوال، ما نتج عنه وفاة امرأة وإصابة رجل وابنه بجروح متفاوتة”، وأشارت الوكالة إلى أن الأشخاص الثلاثة “سعوديون”.

وكان 3 أطفال قتلوا في جنوب السعودية جراء قصف من اليمن مطلع الأسبوع الجاري، في حين قتل الأربعاء الماضي عنصر من حرس الحدود في قصف استهدف موقعا حدوديا في منطقة جازان جنوب المملكة.

وشهدت الحدود السعودية اليمنية توترا منذ بدء التحالف العربي بقيادة الرياض في مارس/آذار 2015، عملياته العسكرية في اليمن دعما للرئيس عبد ربه منصور هادي في مواجهة الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح.

ومنذ ذلك التاريخ، قتل أكثر من 100 شخص في السعودية بين مدنيين وعسكريين، بإطلاق صواريخ وقذائف واشتباكات عند الحدود.

وبعد أشهر من الهدوء النسبي على الحدود، تزايدت عمليات القصف منذ أغسطس/آب الماضي، مع تعليق مشاورات السلام بين الحكومة والحوثيين، والتي رعتها الأمم المتحدة في الكويت.

وكثف التحالف غاراته في اليمن حيث يواجه انتقادات متزايدة من الأمم المتحدة ومنظمات حقوقية جراء تزايد عدد الضحايا المدنيين، وبحسب أرقام الأمم المتحدة، قتل أكثر من 6600 شخص في اليمن نصفهم تقريبا من المدنيين، منذ مارس/آذار 2015.

المصدر: وكالات

%d مدونون معجبون بهذه: