صندوق النظافة والتحسين بأمانة العاصمة يبدأ إجراءات التأمين الصحي لأكثر من 6000 عامل وموظف وذويهم

صنعاء – خاص

يستعد صندوق النظافة والتحسين بأمانة العاصمة صنعاء لبدء إجراءات التامين الصحي لعامل وموظفي قطاع النظافه حيث من المقرر ان يدشن الصندوق يوم غداً الاثنين انتهاء المرحلة الأولى من النظام الألي للتأمين الصحي وإصدار الدفاتر التأمينية للمؤمن عليهم من عمال وموظفي قطاع النظافة وذلك تحت شعار (لنعمل سوياً .. من أجل من يضحون بصحتهم من أجل صحتنا)

وقال أمين جمعان القائم بأعمال أمين العاصمة أمين عام المجلس المحلي بالأمانة ان تدشين هذا المشروع يعد ؤفاء لمؤسس التأمين الصحي لعمال وموظفي قطاع النظافة الشهيد عبدالقادر هلال رحمه الله مؤكدا على أهميته الكبيرة ودوره في الأرتقاء بواقع عمال وموظفي قطاع النظافة .. مشيراً إلى أن مشروع التأمين الصحي يعد تجربة فريدة ومتميزة ينبغي التفاعل معها ودعمها من قبل الجهات الرسمية والقطاع الخاص والمنظمات المهتمة.

من جانبه ناشد المهندس عايض الشميري وكيل قطاع البلديات المعنيين والمهتمين بالبيئة ووزارة الصحة العامة والجهات ذات العلاقة تقديم الدعم اللازملانجاح هذه التجربة التي من شأنها تجويد الخدمات الصحية وتسهيل حصول المستفيدين على الخدمة الصحية المتميزة دون صعوبات.

وبحسب المدير العام التنفيذي لصندوق النظافة والتحسين بالأمانة عبدالعليم مقبل فان التأمين الصحي يعد أحد أهم المكاسب والامتيازات التي تحققت عن استحقاق وجدارة لعمال النظافة  الذين يعملون ليل نهار وفي كافة الظروف على ايجاد الأمن الصحي والبيئي لأفراد المجتمع .

ودعا مقبل – في بلاغ صحفي – كافة المؤسسات والهيئات والمنظمات الإنسانية ورجال المال والأعمال اليمنيين إلى دعم هذا المشروع وبما يسهم في ديمومته واستمرار عطاءه من أجل من يضحون بصحتهم كي ننعم بالصحة في ظل عاصمة نظيفة تشرف كل اليمنيين.

ويشمل النظام الآلي لإدارة التأمين الصحي بصندوق النظافة والتحسين قاعدة بيانات شاملة لكافة عمال وموظفي قطاع النظافة المشمولين في التأمين الصحي وأسرهم ويتميز النظام بتوفير كافة البيانات للازمة للمؤمن عليهم والمستفيدين من التأمين الصحي في الشبكات الطبية وسهولة التعامل مع كافة أنظمة التشغيل وسهولة ربط إدارة التامين مع إدارة الشبكة ألياً مما يمكن المستفيد من الحصول على الخدمة دون أي صعوبات ويعمل على ضبط العمليات المالية ومراقبتها وفق أسس وقواعد محاسبية دقيقة ناهيك عن امكانية اعتباره نواة للعمل المؤسسي الآلي.

ويتكون المشروع من عدة مراحل وتم خلال المرحلة الماضية عمل نظام آلي وفق المعايير العالمية وبلغة برمجية سهلة تمكن عمال وموظفي قطاع النظافة من التعامل مع كافة أنظمة التشغيل ويتفاعل مع كافة المتغيرات ويواكب كل التطورات في تكنولوجيا المعلومات التي قامت بإعداده إدارة التأمين الصحي عبر كوادر من موظفي الصندوق.

ومن المقرر أن يستهدف التأمين الصحي أكثر من 6000 عامل وموظف في قطاع النظافة مع ذويهم البالغ عددهم قرابة 36000 نسمة وهم الذين يشاركونهم المخاطر الصحية التي قد يتعرضون لها نتيجة تعاملهم مع كافة أنواع المخلفات.

يأتي ذلك كخطوة نوعية يقدم عليها الصندوق عبر التعاقد المباشر مع مقدمي الخدمة وتقديم الخدمات الصحية لعمال وموظفي قطاع النظافة بإدارة ذاتية دون اللجوء إلى وسيط بمشاركة النقابة العامة للبلديات والإسكان.

وتحظى هذه التجربة بدعم واهتمام واسع من قبل قيادة أمانة العاصمة صنعاء وبتشجيع من وزارة الصحة العامة والسكان والهيئة العامة للتأمين الصحي الاجتماعي في اليمن وبتأييد كافة الشرائح في المجتمع.

%d مدونون معجبون بهذه: