تأجيل محاكمة نقيب الصحفيين في مصر إلى 18 من الشهر الجاري

اجلت محكمة جنح مصرية محاكمة نقيب الصحفيين وعضوين في مجلس إدارة النقابة المتهمين بإيواء صحفي ومتدرب مطلوبين للسلطات بمقر النقابة ونشر أخبار كاذبة إلى 18 من يونيو/حزيران الجاري. ا

وأحيل يحي قلاش وسكرتير عام النقابة جمال عبد الرحيم وعضو مجلس الإدارة خالد البلشي لمحاكمة عاجلة الأسبوع الماضي بعد رفضهم بشكل مبدئي دفع كفالة قدرها عشرة آلاف جنيه مصري لكل منهم.

ورفض قلاش وعبد الرحيم والبلشي دفع مبلغ الكفالة احتجاجا على قرار النيابة.

لكن المحامي طارق نجيدة، وعضو التيار الشعبي المصري، دفعها بعد احتجاز المتهمين الثلاثة ليوم واحد بقسم شرطة قصر النيل.

ويحاكم الصحفيون الثلاثة بتهم إيواء مطلوبين، وهما الصحفي عمرو بدر والمتدرب محمود السقا، فضلا عن نشر أخبار كاذبة تتعلق بما اعتبروه “اقتحام قوات الأمن لمقر النقابة للقبض على المطلوبيّن”.

وكانت قوات الامن قد اقتحمت نقابة الصحفيين مطلع شهر مايو/ أيار الماضي لتلقي القبض على بدر والسقا المعتصمين في مقر النقابة وسط العاصمة المصرية ما فجر أزمة لا تزال تبعاتها تتوالى.

وقالت النقابة إن مجلسها في حالة انعقاد دائم منذ بداية أزمة اقتحام الشرطة المصرية لمبنى النقابة والقبض على صحفيين اثنين كانا يعتصمان بها مطلع الشهر الجاري بناء على قرار ضبط وإحضار بسبب اتهامات تتعلق بالدعوة للتظاهر احتجاجا على قرار مصري بتسليم جزيرتي تيران وصنافير للمملكة العربية السعودية.

واعتبرت منظمة العفو الدولية احتجاز قلاش وعبد الرحيم والبلشي بمثابة “انتكاسة مقلقة لحرية التعبير وهجوم هو الأكثر وقاحة على الإعلام في مصر”.

 

المصدر :وكالات