كلية علوم الطوارئ الصحية تقيم النشاط السنوي التعليمي والترفيهي يتضمن عدد من الفعاليات والأنشطة التطبيقية

 

الاتحادية نيوز – صنعاء

نظمت وحدة الأنشطة الطلابية بكلية علوم الطوارئ الصحية والتقنية اليوم الأربعاء النشاط العلمي والترفيهي السنوي لطلاب الكلية بمشاركة هيئة وكادر تدريس وموظفي الكلية في مزرعه المفزر بالعاصمة صنعاء.

وفي النشاط – الذي تخلله العديد من التطبيقات العملية للعمليات الإسعافية والطارئة بمشاركة الطلاب – أكد القائم بأعمال الجهاز التنفيذي للمجلس اﻷعلى لكليات المجتمع د. منيف محرم على أهمية اقامة مثل هذه الأنشطة التعليمية والترفيهية التي يستطيع الطالب من خلالها الأستفادة بشكل أكبر من التعليم العملي والتطبيقي.

وقال أن كلية علوم الطوارئ هي الكلية الوحيدة التي تقوم بعمل مثل هذه الأنشطة التي لا نجدها في الكليات والجامعات اليمنية العامة والخاصة .. مشيراً إلى أهمية اقامة مثل هذا النشاط لماله من أبعاد واسعه في مجال التعليم والتدريب الميداني والتطبيق على أرض الواقع.

وقال إن الأنشطة التعليمية والترفيهية تسعى بكل مجالاتها إلى القضاء على وقت فراغ الطلاب وتعودهم على تحمل المسؤولية والتعاون مع أعضاء آخرين يجمعهم الهدف والميول والاتجاه المشترك نحو إنجاز أفضل ويشعرون من خلال ذلك بأنهم أعضاء متميزين قدموا لأنفسهم ولكلياتهم وجامعاتهم وبيئتهم الاجتماعية العمل النافع والمفيد  إضافة إلى كون الأنشطة التعليمية والترفيهية جزءاً لا يتجزأ في المنظومة التعليمية يتفاعل مع المادة المنهجية يؤثر فيها ويتأثر بها وهو في الوقت نفسه جزء منها.

وفي كلمة للدكتور محمد الوشلي رئيس مجلس إدارة كلية علوم الطوارئ رحب فيها بقيادة وزارة التعليم الفني والقائم بأعمال الجهاز التنفيذي لمجلس الكليات وبأبناءه الطلاب .. متمنياً لهم أن يخرجوا من نشاطهم التعليمي والترفيهي بالفائدة.

وأشار إلى أن النشاط السنوي يسهم بشكل فاعل في تنمية قدرات الطلاب وإكسابهم القدرة على أداء مهامهم بشكل أوسع وفي مختلف المجالات.

وقال أن الترفيه يعتبرا جزءا هاما في حياة الإنسان وخاصة في ظل الحرب الظالمه على اليمن والعدوان الغاشم على أبناءه وأن التعليم والتدريب الميداني خلال هذا النشاط يكون له أبعاد أوسع ويساهم في تنمية قدرات الطالب ويساعده على الاستيعاب بشكل أفضل.

وأكد الوشلي أن الأنشطة العلمية والترفيهية تعتبر من أهم وأبرز الأنشطة التعليمية المعاصرة نظراً لما يفرضه الواقع في عالمنا المعاصر من تقدم تكنولوجي متسارع وارتباطاً بروح العصر واتجاهاته العلمية ، فينبغي على الطلبة القيام بالتجارب العلمية  والتدريب الميداني ومعرفة خواصها سواء المستعملة منها بالمنهج مباشرة أو غيرها من المناشط العلمية خارج المنهاج الدراسي وهي مناشط تفرضها الحياة المعاصرة ونظراً لذلك فقد أولت كلية علوم الطوارئ الصحية والتقنية اهتماما كبيراً بهذا النشاط واعتماده يوم مفتوح بشكل سنوي ونعتبره ضرورة حتمية في صروح التعليم  وفي مختلف المناطق التعليمية.

وكان طلاب كلية علوم الطوارئ الصحية والتقنية قاموا بإستعراض التطبيقات العملية والفرز والإخلاء والإنقاذ الطبي وطرق الإسعاف الصحيحة كلاً بحسب حالة اﻻصابه في حالة الحوادث والإنفجارات والتعرض للإصابات .. كما قاموا بالعديد من الأنشطة الرياضية والترفيهية وممارسة عدد من الألعاب.

وضمن الأنشطة والفعاليات التي تخللت النشاط  قام الدكتور محمد عبدالله الوشلي – رئيس مجلس إدارة كلية علوم الطوارئ  والدكتورعبدالكريم محمد الاشول – عميد الكلية بتكريم قيادة الجهاز التنفيذي للمجلس الأعلى لكليات المجتمع لرعايتهم وإشرافهم المستمر والساعي الى تطوير العملية التعليمية، كما تم تكريم عدد من المدربين واعضاء هيئة التدريس والموظفين والطلاب.

حضر النشاط أ.د محمد قحوان مدير إدارة المناهج في الجهاز التنفيذي لمجلس الكليات وعميد الكليه أ.عبدالكريم اﻷشول ود. تركي غيلان نائب العميد.