48 ساعة مصيرية لنادي باريس سان جيرمان !

أفادت صحيفة “لو باريسيان” الفرنسية بأن باريس سان جيرمان مضطر لبيع لاعبين حتى يمتثل للوائح (يويفا) للعب المالي النظيف، وذلك بعد ضمه للبرازيلي نيمار من برشلونة مقابل 222 مليون يورو.

وتنص قواعد اللعب المالي النظيف على عدم السماح للنادي بالإنفاق أكثر من دخله، ويستثنى من ذلك مصاريف الملاعب والبنى التحتية، في حين تدخل فيها  الأجور سواء للاعبين أو الموظفين وباقي المصاريف التي تشمل تشغيل النشاط الكروي.

ويغلق سوق الانتقالات الصيفية (ميركاتو) في 31 أغسطس/آب الجاري ما معناه أن أمام النادي الباريسي 48 ساعة فقط لتجنب ما قد يترتب على قرار الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وما يزيد الضغط على “البي أس جي” ما ذكرته الصحيفة أن الفريق يريد ضم موهبة موناكو كيليان مبابي، ولاعب وسط موناكو البرازيلي فابيانو.

ولهذا تتابع الصحيفة بالقول إن هناك خمسة لاعبين قد يغادرون النادي الباريسي، وهم الأرجنتينيان أنخل دي ماريا (المطلوب من برشلونة)، وخافيير باستوري، والعاجي سيرج أوريه، والبولندي غريغورز كريشوياك، والفرنسي حاتم بن عرفة.

وإذا حقق الفريق الباريسي حلمه بضم مبابي، وتشكيل الثلاثي الهجومي الناري (مبابي ونيمار والأورغوياني أدينسون كافاني)، فسيعطي الأمل لعشاق الفريق بعودته إلى الساحة الأوروبية بقوة، وتحديدا المنافسة على لقب التشامبيونزليغ.

المصدر: وكالات